منظمات الشبكة

اذهب الى الأسفل

منظمات الشبكة

مُساهمة  Osama Yehia في الأربعاء يناير 02, 2008 3:21 pm

من أنواع المنظمات: منظمات الشبكة
لقد ظهر شكل جديد من المنظمات. اليوم هناك الكثير من المنظمات التى يبلغ حجم معاملاتها السنوية ملايين الدولارات من خلال مبيعات منتجاتها دون أن يشارك موظف واحد من موظفيها فى عملية التصنيع. كيف تعمل هذه المنظمات بهذا الشكل؟ إنها تستخدم الهيكل المؤسسي الجديد، أو ما يسمى بـ "تنظيم الشبكة" network organization . ومنظمة الشبكة لا تتطلب سوي هيكل تنظيمي مركزي صغير جدا. ثم تعتمد على شركات أخرى وموردين آخرين لأداء ما تريده من تصنيع أو تسويق أو توزيع أو أي وظائف تجارية حيوية أخرى يمكن إدارتها من بعيد من المكتب.
عندما تقوم شركة مثل "عرائس جالوب" Galoob Toys Inc. باختيار لعبة أو عروسة جديدة فى خط إنتاجها، فإنها تتعاقد مع شركة خارجية – غالبا فى هونج كونج أو الصين- لتصنيع وتعبئة المنتج. ثم يتم شحن هذه اللعب إلى الولايات المتحدة ، حيث يتم توزيعها عن طريق مندوبين مفوضين من قبل الجهة المصنعة. وحتى حساباتها ومعاملاتها يتم معالجتها عن طريق شركة حسابات وائتمانات أخرى، إذا فيما يقضى رئيس الشركة ونائبه التنفيذي وقتهما؟ إنهم ينشغلون باتخاذ القرارات الحيوية والتنسيق بين المنظمات المتنوعة التى يعتمدون عليها. ربما تقول أن جالوب هي مؤسسة دورها هو التفكير والتنسيق فقط. إن مؤسسة جالوب تجمع ثروتها من بيع العرائس التى لم تمسها يد موظف من مؤسسة جالوب قط.
وهناك الكثير من منظمات الشبكة بالولايات المتحدة والتى نشأت من رغبة مؤسسها أن يعمل بأقل تكلفة ممكنة للعمالة من عمال ذوى أجور أقل فى دول أخرى، ومع ذلك فقد توسع الكثير منهم فى هذه الفكرة فعملوا على تشغيل رؤوس أموالهم بالاستفادة من المميزات الأخرى للهيكل التنظيمي الشبكي. على سبيل المثال، تحتاج منظمات الشبكة رأس مال أقل وتبقى على نفقات أقل لأنهم لا يبنون مبانيهم أو مرافقهم الخاصة ويوظفون أقل عدد ممكن من الموظفين. ويمكنهم التحرك بشكل أسرع بالنسبة لفكرة المنتج أو الخدمة أو يمكنهم تبنى تكنولوجيات أخرى متقدمة بشكل أيسر من نظرائهم التقليديين. كذلك تميل منظمات الشبكة إلى دعم روح المشروعات الصغيرة أو المبادرات. وينصب اهتمامها وتشجيعها على الإبداع والابتكار والأفكار المربحة التى قد لا تظهر فى منظمة ذات هيكل إداري أو تنظيمي تقليدي.
ومع ذلك هناك بعض العيوب المحتمل حدوثها للهيكل التنظيمي الشبكي. فمنظمة الشبكة عادة ما يكون تحكمها فى مرافق الإنتاج أقل من المنظمات التقليدية. فإذا ما قرر أحد الموردين بيع قدرته التصنيعية للمنافس فإن منظمة الشبكة يجب أن تبحث عن غيره فى مكان آخر. وهذا التحكم الضعيف يمكن أن ينعكس أيضا على جودة المنتج. فإذا لم يلتزم المورد بمعايير منظمة الشبكة، فإن المنظمة قد لا تكون قادرة على علاج الموقف بسرعة. ويرى الكثيرون أن التشبيك يتسبب فى فقدان بعض جوانب التصميم فى المنتج وأن الخبرة الفنية فى التصنيع عادة ما نحتفظ بها من خلال الإنتاج داخل المرافق الخاصة بالمنظمة (المرافق الداخلية)، وأن هناك نوع من العرقلة للإبداع والأفكار المستقبلية للمنتج.
لا أحد يعرف على وجه الجزم إذا ما كان الهيكل التنظيمي الشبكي سيستمر، ومع ذلك فمن المعروف أنه بقدر أقل من البيروقراطية ، سوف تتوافق مع عصر نجد فيه المديرين والعاملين يطالبون بالمزيد فى وظائفهم. والهيكل التنظيمي الشبكي يسمح للشركات بأن تركز في أفضل ما تستطيع عمله أو تصنيعه، وتترك الأمور الأخرى إلى الخبراء الآخرين.

...مترجم...
avatar
Osama Yehia

المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 27/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى